تأسست شركة دي كانديا سرل Di Candia Srl في عام 1953 , أسسها رئيسها الحالي السيد أنطونيو دي كانديا كشركة منتجة للأداوات التي تستخدم كملحقات في صناعة الطائرات والعجلات المقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة وأجزاء من المحركات الكهربائية, لتصبح في وقت قصير واحدة من أهم الشركات الرائدة في هذا المجال.
وبفضل الخبرة التي اكتسبتها الشركة عبر السنين في تلك المواد الخاصة, بدأت الشركة في عام 1973 بإنتاج العجلات التي تتحمل درجات الحرارة العالية والمنخفضة, وذلك لتلبية طلب إحدى أكبر الشركات الأوروبية وقد استمرت الشركة بإنتاج العجلات والبكرات لمدة 30 عاماً.
وفي عام 1973 قامت الشركة بفصل قسم تصنيع ملحقات الصناعة الجوية والمحركات الكهربائية عن قسم تصنيع العجلات, وأصبحت خلال هذه السنوات أضخم شركة أوروبية في مجال إنتاج العجلات المقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة والشركة الوحيدة التي تقوم بتغطية 80% من احتياجات السوق.
ولأن إنتاج العجلات أصبح من أهم الصناعات في إيطاليا ومع اعتماد اسم دي سي دي أي كاناديا راوت DC Di Candia Ruote وتحسُن الاستثمارات , أصبح للشركة شعارها الخاص لتبدأ بالتوزيع في أوروبا ومن ثم حول العالم عن طريق التعاون مع التجار والموزعين.
وفي نهاية التسعينات قامت الشركة بتوسيع نطاق إنتاجها , لتشمل عدة منتجات مثل الدعامات المصنوعة من الفولاذ والدعامات المطلية بالزنك والعجلات المصنوعة من مادة النايلون- عديد اليوريثان ومادة عديد اليوريثان المرنة والعجلات المصنوعة من النايلون والألياف الزجاجية, وهدفها هو توفير المنتجات للقطاعات المتخصصة مثل قطاع صناعة المخبوازت وإنتاج المواد الغذائية واللحوم وقطاع الصرف الصحي وإنتاج الأدوات المستخدمة في الموسيقى والعروض كما وتخصصت في صناعة دعامات الفولاذ التي تعكس اعلى مستويات الجودة فهي منتجات معتمدة رسمياً.
تقوم دي سي دي أي كاناديا راوت حالياً بتوزيع منتجاتها عن طريق شبكة من الموزعين وتجار الجملة في العالم كله، وتكون عملية التصنيع في إيطاليا، وذلك باستخدام مواد خام ذات جودة عالية مختارة من إيطاليا وأوروبا، وبفضل التنمية الداخلية وإنتاج القوالب والأدوات، تَمت الاستفادة من أحدث التقنيات وعمليات الإنتاج لتقديم المنتجات ذات جودة لا مثيل لها إلى السوق.
ويكمن سر المستوى العالي من الإنتاجية في الأداء المميز للموظفين الموهوبين الذين يكرسون وقتهم لخدمة العملاء وتقديم
المساعدة الكاملة لكافة الاستفسارات الفنية والتجارية من الموزعين والعملاء.